جنى الجومان
مرحبا بكم في منتدى جنى الجومان,,,,,,

نرجوا التسجيل والانضمام في المنتدى """"""
اذا كنت مسجل في المنتدى نرجوا ان تقوم بتسجيل الدخول
تحياتي جنى الجومان ,,,,.......

جنى الجومان

تفريغات معهد شيخ الإسلام العلمى للأخوات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سؤال وجواب اصول الايمان (14)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منبر العلم و الإيمان
ادمن
ادمن
avatar

عدد المساهمات : 76
لؤلؤة : 162
نقاط الأعجاب : 13
تاريخ التسجيل : 24/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب اصول الايمان (14)   الإثنين يناير 14, 2013 11:33 pm

قلوب قبلة قلوب قبلة قلوب قبلة قلوب قبلة شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنى الجومان
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 3319
لؤلؤة : 6117
نقاط الأعجاب : 41
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
الموقع : http://ganaelgoman.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: سؤال وجواب اصول الايمان (14)   الإثنين يناير 07, 2013 11:24 pm





****************
*******************
والصفات وأدلتها ؟

توحيد الأسماء
والصفات: هو إثبات)
(ما أثبت الله لنفسه، وأثبته له رسوله</font> ونفي ما نفى الله
عن نفسه، ونفاه عنـه رسـوله
مـن الأسمـاء
والصفات والإقرار لله تعالى بمعانيها الصحيحة ودلالاتها واستشعار آثارهـا
ومقتضياتها في الخلق).
هو إثبات ما أثبت الله لنفسه، وأثبته له رسوله ) مثل صفات العلم، القدرة، الحلم،
المشيئة، صفة اليد، صفة الوجه، صفات أثبتها الله عز وجل لنفسه وأثبتها له نبيه ، ونفي ما
نفاه عن نفسه فنفي عنه النوم وننفي عنه التعب وننفي عنه مشابهة الخلق، وننفي عنه
الفقر وننفي عنه كل من شأنه النقص.والإقرار
لله تعالى بمعانيها الصحيحة ودلالتها
*****************************</font>

أركان
الإيمان بالأسماء وهي ثلاثة أشياء
أولاً</font>ثانيًا:</font>ثالثًا:</font>أولاً</font>ثانيًا:</font>ثالثًا:</font>**************************</font>
(والتحريف: هو التغيير وإمالة الشيء عن وجهه. وهو قسمان:


) (كتحريف كلمة استوي في قولـه تعـالى: </font> [طه: 5] إلى استولى) uuوَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ
الظَّالِمِينَ
</font>وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا</font>﴿</font> [center]استوي بشر على
العراق



</font>
</td> [td class="Code_td"] [/td] <td class="Code_td" align="left">
يعني استولى،
مع أن العرب وأئمة العربية ينكرون هذا ويقولون لا يقال للرجل استولى على الشيء إلا
إذا كان له فيه مغالب
أحد يغالبه فأخذه منه- من الذي يغالب ربنا على العرش،
تعالى الله عما يقولون علوا كبيراً، فهذا كلام خلل ولذلك ابن القيم يقول في
النونية:


–قال ابن القيم:

في وحي رب العرش
زائدتان




(2 - تحريف معنوي. وذلك بتفسير اللفظ على غير مراد الله ورسوله منـه
كمن فسر
اليد)
لله تعالى بالقوة أو النعمة. فإن هذا تفسير باطل لا يـدل عليه الشرع ولا اللغة).
هو
نفي صفات الله تعالى كمن زعم أن الله تعالى لا يتصـف بصفة.والفرق بين التحريف
والتعطيل هو أن التحريف نفي المعنى الصحيح الذي دلت عليه النصوص واستبداله بمعنى
آخر غير صحيح أما التعطيل فهو نفـي المعنى الصحيح من غير استبدال له بمعنى آخر).
</font>والتكييف: تعيين كيفية الصفة والهيئة
التي تكون عليها كفعـل بعـض المنحرفين في هذا الباب الذين يكيفون صفات الله
فيقولون كيفية يده: كـذا وكذا، وكيفية استوائه على هيئة كذا وكذا. فإن هذا باطل إذ
لا يعلم كيفية صفات الله إلا هو وحده وأما المخلوقون فإنهم يجهلون ذلك ويعجزون عـن
إدراكه.والتمثيل: هو التشبيه كمن يقول لله سمع كسمعنا ووجه كوجوهنا تعـالى الله عن
ذلك).
</font>

ما الفرق بين التكييف والتمثيل؟


أن يعتقد أن لصفات الله أي كيفية لا
يشترط أن يكون لها صورة معينة رآها قبل ذلك، يعتقد لها كيفية معينة،

**********************



<font color="#C00000">(الأصل الأول<font color="blue">) تنزيه الله سبحانه وتعالى تجل ربك
وتعظمه وتربأ به وتعلم أنه لا ينبغي له أن يشبه شيء من صفاته شيء من صفات خلقه،
هذا لابد نعتقده بقلوبنا لازم هذا الأمر ينعقد عليه القلب.


الأصل الثانيr<font color="blue">) مع أنك تنزيه وأن يشوه الخلق في
الصفة بتثبت له هذه الصفة التي وصف بها نفسه لأنه هو أعلم بنفسه سبحانه وتعالى
وبالاسم الذي سمى به نفسه لأنه أعلم بنفسه سبحانه وتعالى.


الأصل الثالث قطع الطمع يعني لا تحاول أن تدرك هذه
الكيفيات لأنك لا تدرك هذه الكيفية إلا إذا أطلعك الله عليها، وليس معنى أن لا
نستطيع إدراك الكيفية إن هذه الصفات ليس لها كيفية، لها كيفية يعلمها الله سبحانه
وتعالى، هو أنت تتكلم كلام هل ينفع واحد يؤمن بشيء لا يعلم كيفيته؟ ينفع يؤمن بشيء
على سبيل الإجمال، لم يره كيف يفتري على ربه ويخصص كيفية معينة وهو لم يراها.


.

اذكر الادلة على منهج باب
الاسماء والصفات من خلال الثلاثة اصول المحققة ذلك ؟


دلت الأدلة من كتاب الله تعالى على
تقرير هذا المنهج.فمن الأدلة على الأصل الأول: وهو تنـزيه الرب
عن مشابهة المخلوقين، قول الله تبارك
وتعـالى:
لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ
وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾
U﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي
زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ
اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ﴾
(13 372)
والإمام أحمد في المسند
" rناحية البيت ليس بيت واسع البيت هو
الغرفة التي يبيتوا فيها، البيت كان ضيق النبي إذا أراد أن يسجد وهو في الصلاة غمز
عائشة فقبضت رجليها حتى يستطيع أن يسجد، فكان مكان صغير وليس مكان كبير فهي كانت
في ناحية البيت لا تسمع صوت المجادلة أو لا تفهم كلامها فالله سبحانه وتعالى سمعها (لقد جاءت
المجادلة إلى النبي
تكلمه وأنا في ناحية البيت ما أسمع فأنزل الله
عز وجـل
.... إلى آخر الآية)(
﴿فَلَا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ﴾ (فلا تمثلوا
لله الأمثال ولا تشبهوا له الأشباه فإنه لا مثل له ولا شبه.وقال تعالى:
[مريمَ: 65] قال ابن عبـاس رضي الله
عنهما في تفسيرها:
﴿وَلَمْ يَكُن لَّهُ
كُفُوًا أَحَدٌ﴾
(ولم يكن له شبيه ولا عدل وليس كمثله
شيء ).ومن الأدلة على الأصل الثاني: وهو الإيمان بما جاء في الكتاب والسـنة من
أسماء الله وصفاته، قول الله
﴿الله عز وجل يخبر عن نفسه هو ﴿مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا
بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ
إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ
حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
[البقرة: 255].
عز وجل يخبر عن نفسه يقول:هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ
وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ
وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
[الحديد: 3]) ﴿
* * ﴾[الحشر: 22- 24]ومن السنة حديث
أبي هريرة الذي أخرجه مسلم في صحيحه قال: كـان رسول الله
يأمرنا إذا أخذنا مضجعنا أن نقول: اللهم رب السماوات ورب
الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنـوى، ومنـزل التوراة
والإنجيل والفرقان أعوذ بك من شر كل دابة أنـت آخـذ بناصيتها. اللهم أنت الأول
فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن
فليس دونك شيء، اقض عنا الدَّيْن وأغْنِنا من الفقر»
<font color="blue">.


: وهو قطع الطمع عن إدراك كيفية
صفات الله تبـارك وتعالى فقد دل عليه قول الله تعالى:
يَعْلَمُ مَا بَيْنَ
أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ولَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا﴾
(لا
إحاطة للعلم البشري برب السماوات والأرض فينفي جنس أنواع الإحاطـة عـن كيفيتها)
(﴿لَا تُدْرِكُهُ
الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ﴾
لا تدركه الأبصار تكلمنا قبل ذلك في هذه الآية
الإدراك معناه الإحاطة بدليل قوله عز وجل في سورة الشعراء ﴿فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا
لَمُدْرَكُونَ* قَالَ كَلَّا﴾
[الشعراء: 61، 62] –.



(وهذا
يدل على كمال عظمته وأنه أكبر من كل شيء، وأنه لكـمال عظمته لا يدرك بحيث يحاط به
فإن الإدراك وهو الإحاطة بالشيء قدر زائد علـى الرؤية فالرب يرى في الآخرة ولا
يدرك كما يعلم ولا يحاط بعلمه).



***********************
جنى الجومان
[/center]


عدل سابقا من قبل جنى الجومان في الأربعاء فبراير 20, 2013 8:09 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sites.google.com/site/elitescientificconcourse/
 
سؤال وجواب اصول الايمان (14)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنى الجومان  :: معهد شيخ الاسلام العلمى الفرقة التمهيدية :: كتاب اصول الايمان-
انتقل الى: