جنى الجومان
مرحبا بكم في منتدى جنى الجومان,,,,,,

نرجوا التسجيل والانضمام في المنتدى """"""
اذا كنت مسجل في المنتدى نرجوا ان تقوم بتسجيل الدخول
تحياتي جنى الجومان ,,,,.......

جنى الجومان

تفريغات معهد شيخ الإسلام العلمى للأخوات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مذاكرة اصول الايمان (6)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنى الجومان
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 3319
لؤلؤة : 6117
نقاط الأعجاب : 41
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
الموقع : http://ganaelgoman.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: مذاكرة اصول الايمان (6)   السبت يناير 18, 2014 5:04 pm

 

  

اذكر تعريف الرقية وحكمها مع ذكر الادلة على ذلك ؟
أ-تعريفها: الـرقى جمـع رقية، وهي القراءة والنفث ,النفث : إخراج الهواء من الفم، فيه اسمه التفل، وهو إخراج ريق مع هذا الهواء الخارج، طلبا للشفاء والعافية، سواء كانت من القرآن الكريم أو من الأدعية النبوية المأثورا.
الرقى جمع رقية وهي قراءة ونفث طلبا للشفاء والعافية، هذه الرقى المشروعة إذا كانت من القرآن الكريم أو من الأدعية النبوية، فيه رقية ثانية غير مشروعة، سيقول ما حكمها،
ب- حكمها: الجواز، ومن الأدلة على ذلك ما يلي: الدليل الأول:حديث عوف بن مالكt قال: «كنا نرقي في الجاهلية فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكـن فيه شرك»رواه مسلم. ، بشرط أنها لا تحتوي على شركيات، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.الدليل الثاني وعن أنس بن مالكt قال: «رخص رسـول اللهr في الرقيـة مـن العين والحمة »الحمة :تقال هكذا مخفة الميم، ليست مشددة، ومعناها السم ويطلق الحمة أيضا على شوكة العقرب من باب المجاورة ،فالمهم الحمة هي السم أو اللدغة من العقارب أو الحشرات أو الحيوانات ذوات السموم-(والنملة) عبارة عن حبوب وبثور تخرج في الجانب وتنتشر وتسمى النملة لأن الإنسان يشعر وكأن فيه نمل في هذه المنطقة وهذا قروح في الجانب مرض يعني«رخص رسـول الله في الرقيـة مـن العين والحمة »رواه مسلم. والعين: معروفة أن يصاب المرء بعين إنسان يستحسن الشيء أو ينظر إليه ولا يتقي الله، وهذه مسالة مهمة لعل الله U أن يقدر لنا تفصيل فيها. الدليل الثالث وعن جابر بن عبد اللهt قال: قال رسول الله «مـن استطاع أن ينفع أخاه فليفعل» رواه مسلم.ليتنا نتخذ هذا الحديث قاعدة عامة في كل حياتنا «مـن استطاع أن ينفع أخاه فليفعل» الدليل الرابع وعن عائشة ا قالت: «كان رسول الله إذا اشتكى منـا إنسان مسحه بيمينه ثم قال: أذهب الباس –هكذا مسهلة بدون همزة أذهب الباس، أي أذهب البأس- رب الناس – أي يا رب الناس- واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سِقما، أو سُقما أو سُقْما» رواه البخاري ومسلم
  

ماالفرق بين الاسباب الظاهرة والاسباب الباطنة ؟
النوع الاول الأسباب الظاهرة:وهى الاسباب الكونية هي الأسباب التي تفضي إلى نتائجها، ويشترك في معرفتها المسلم وغير المسلم، أمر ظاهر خاضع للتجربة والحس، إنسان يضع يده على النار، النار تلسعه أو تحرقه، أي واحد مسلم أو كافر وضع يده على النار سيجد هذه الحقيقة لأنه أمر مشاهد بالحس، فالأسباب الكونية أو الأسباب الظاهرة: نوعين،
1.أسباب مشروعة أو مباحة
2.وأسباب غير مشروعة، القتل سبب لإزهاق الروح، لكن في وقت يكون غير مشروع
النوع الثاني الأسباب الباطنة:صلة الرحم سبب لزيادة الرزق، وهذا السبب سبب باطن، لو واحد غير مسلم لن يصدق هذا الكلام، ما لعلاقة العقلية أو الظاهرة التي نستطيع أن نأخذها من صلة الرحم، صلة الرحم فيها دفع مال، فيها إنفاق، واحد سيصل أبويه وإن كان الأبوين من النفقة الواجبة لكن يصل عماته يصل خالاته، يصل أخواته البنات بمن لا يجب عليه نفقتهم وغير ذلك يصل هذه اسمها صلة رحم، سيدفع فيها أموال، فصلة الرحم سبب لزيادة الرزق، فهذه الزيادة ، سبب باطن، لا يوجد تجربة ظاهرة لايوجد حس أو شيء يدرك بالحواس الخمسة ، كذلك الرقية التي معنا هذه، إنسان عنده صداع يضع يده على رأسه ويقول: ( اللهم رب الناس أذهب الباس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك شفاء لا يغادر سقما).هذا لا هو دواء، ليس حبوب وفي نفس الوقت ما في علاقة معملية نضبط فيها هذا الدواء، ولا أي شيء، هذا سبب باطن، هذا أول تعريف له في السبب الباطن أنه سبب لا يعلم إلا من قبل الشرع.
ويوجد بعض الأسباب الباطنة أيضا غير مشروعة، مثل الحسد، فهو سبب في الإيذاء، قال النبي r قال على الحسد والعين،: «العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القدر»، فهى أمر باطن، ويعلم من الشرع أن هذا سبب، لكنه يعلم من الشرع أيضا أنه محرم.
  

اذكر شروط الرقية الشرعية ؟
الشرط الأول: ألا يعتقد أنها تنفع لذاتها دون الله، ﴿ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾ [البقرة: 102]، فإن اعتقد أنها تنفع بذاتهـا من دون الله فهو محرم، بل هو شرك،
الشرط الثاني :أن لا تكون بما يخالف الشرع كما إذا كانت متضمنة دعاء غير الله أو استغاثة بالجن وما أشبه ذلك، فإنها محرمة، بل شرك.
الشرط الثالث: أن تكون مفهومة معلومة، فإن كانت من جنـس الطلاسـم والشعوذة فإنها لا تجوز
  

اذكر ماهى الرقية الممنوعة ؟
كل رقية لم تتوفر فيها الشروط المتقدمة فإنها محرمة ممنوعة، كأن يعتقد الراقي أو المرقي أنها تنفع وتؤثر بذاتها، أو تكـون مشتملة على ألفاظ شركية وتوسلات كفرية وألفاظ بدعية، ونحو ذلـك، أو تكون بألفاظ غير مفهومة كالطلاسم ونحوهاوفيها عدة مفاسد:أولا: قطعة عنق الذي تذهب لأنه يظن في نفسه الصلاح.ثانيا: اعتقاد وغلو في البشر ورفعهم لمرتبة غير مرتبتهم. ثالثًا: نخرج من أن السبب لدفع العين أو دفع هذا المرض لأن الآيات والأحاديث التي جعلها ربنا سبب لأن هي قراءة فلان بعينه، لا ليست قراءة فلان بعينه ارق نفسك واقرأ.
  

اذكر تعريف التمائم وحكمها ؟
تعريفها:التمـائم جمع تميمة، وهي ما يُعلق على العنق وغـيره من تعويـذات أو خرزات أو عظام أو نحوها لجلب نفع أو دفع ضـر، وكانت العرب في الجاهلية يعلقونها على أولادهم يتقون بها العـين بزعمـهم الباطل.
حكمها:التحريم، بل هي نوع من أنواع الشرك؛ لما فيها من التعلق بغير الله؛ إذ لا دافـع إلا الله، ولا يطلب دفع المؤذيات إلا بالله وأسمائه وصفاته
  

اذكر الوجوه الأربعة التي لا يجوز من أجلها تعليق القرآن للاستشفاء ؟
1.عموم النهي عن تعليق التمائم، ولم يقل لا قرآن ولا غيره.
2. سدا للذريعة، فإنه يفضي إلى تعليق ما ليس من القرآن،
3. أنه إذا عُلق فلا بد أن يمتهن المعلَّق،لأنه يُحمل مع الإنسان في حال قضاء الحاجة ، والاستنجاء، ونحو ذلك.
4. أن الاستشفاء بالقرآن ورد على صفة معينة، وهي القراءة بـه علـى المريض فلا تتجاوز
  

اذكر ماهى لبس الحلقة والخيط ونحوها وحكمها ؟
أولا: الحلقة قطعة مستديرة من حديد أو ذهب أو فضة أو نحاس أو نحـو ذلك، والخيط معروف، وقد يجعل من الصوف أو الكتان أو نحوه، وكـانت العرب في الجاهلية تعلق هذا ومثله لدفع الضر أو جلب النفع أو اتقاء العـين، والله تعالى يقول: ﴿قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ ولَا تَحْوِيلًا﴾ [الإسراء: 56].(وعن عمران بن حصين «أن النبي رأى رجلا في يده حلقة مـن صُفر فقال: ما هذه؟ قال: من الواهنة، الواهنة هذا مرض يصيبه «فقال: انـزعها؛ فإنها لا تزيـدك إلا وهنا، انبذها عنك، فإنك لو مت وهي عليك مـا أفلحـت أبـدا» هذا الحديث ضعفه الشيخ الألباني رحمه الله، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.
حكم لبس الحلقة والخيط ونحو ذلك، محرم فإن اعتقد لابسها أنها مؤثرة بنفسها دون الله فهو مشرك شركا أكبر في توحيد الربوبية؛ لأنه اعتقد وجود خالق مدبر مع الله تعالى الله عما يشركون.وإن اعتقد أن الأمر لله وحده وأنها مجرد سبب، ولكنه ليس مؤثرا فـهو مشرك شركا أصغر لأنه جعل ما ليس سببا سببا والتفت إلى غير ذلك بقلبه، وفعله هذا ذريعة للانتقال للشرك الأكبر إذا تعلق قلبه بها ورجا منها جلـب النعماء أو دفـع البلاء.



  

 لؤلؤة 

  

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sites.google.com/site/elitescientificconcourse/
 
مذاكرة اصول الايمان (6)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنى الجومان  :: معهد شيخ الاسلام العلمى الفرقة التمهيدية :: كتاب اصول الايمان-
انتقل الى: