جنى الجومان
مرحبا بكم في منتدى جنى الجومان,,,,,,

نرجوا التسجيل والانضمام في المنتدى """"""
اذا كنت مسجل في المنتدى نرجوا ان تقوم بتسجيل الدخول
تحياتي جنى الجومان ,,,,.......

جنى الجومان

تفريغات معهد شيخ الإسلام العلمى للأخوات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سؤال و جواب اصول الايمان (1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منبر العلم و الإيمان
ادمن
ادمن
avatar

عدد المساهمات : 76
لؤلؤة : 162
نقاط الأعجاب : 13
تاريخ التسجيل : 24/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: سؤال و جواب اصول الايمان (1)   الإثنين يناير 14, 2013 3:14 pm

شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنى الجومان
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 3319
لؤلؤة : 6117
نقاط الأعجاب : 41
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
الموقع : http://ganaelgoman.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: سؤال و جواب اصول الايمان (1)   الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 5:26 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
**********************


سؤال وجواب عن دروس الايمان بالله وتوحيد الربوبية

**************************


*************
1. اذكر ما الحكمة من خلق الجن والإنس هي عبادة الله وحـده ؟

فإنَّ الحكمة من خلق الجن والإنس هي عبادة الله وحـده، كما قال تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ [الذاريـات: 56].فالحكمة من خلق الجن والإنس هي عبادة الله

**************************


**
2. ما المراد بالحكمة هنا ومعناها ؟
و الحكمة المرداة هنا هي الحكمة الشرعية، والمراد بها أي أن الله أراد من خلقه هذا الأمر وأحبه، شرعه لهم على ألسنة رسله، وضمنه كتبه، لكن لا يلزم من الحكمة الشرعية أن تقع، إنما يقع فيها الاختبار والابتلاء، الله يحبها ويرضاها، والخلق بعد ذلك إما يفعلونها بتوفيق الله لهم، وإما يعرضون عنها ففيها الاختبار والابتلاء،

**************************


***
3. ما المنبع الاصلى للعقيدة؟
المنبع الاصلى للعقيدة وموردها المبارك كتاب الله وسنة رسوله هي الغاية لتحقيق تلك العبادات، قربا وهي الوسيلة لتحقيق تلك العبادات

**************************


*
4. هل يمكن للعقول أن تستقر بمعرفة تفاصيل الشرائع والأخبار عن الله وتفاصيل أمور العقيدة ؟
التوحيد والعقيدة الصحيحة المأخوذةُ من منبعها الأصلي وموردهـا المبارك كتاب الله وسنة رسوله هي الغاية لتحقيق تلك العبـادة، فـهي الأساس لعمارة هذا الكون، وبفقدها) أي العقيدة (يكون فساده وخرابه واختلاله، كـمـا قال الله تعـالى: ﴿ لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴾ [الأنبياء: 22]، وقال سـبحانه: ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا﴾ [الطلاق: 12]، إلى غير ذلك من الآيات.ولما كان غير ممكن للعقول أن تستقلَّ بمعرفة تفاصيل ذلك) إذا العقول لا تستقل بمعرفة التفاصيل، ولكن العقول تصل إلى الحقائق الإجمالية، فالعقل قد يصل بصاحبه إذا أعمله أن لهذا الكون خالقًا، والعقل قد يصل بصاحبه إذا أعمله وصفى عن المعارض أن لهذه الأجساد معادًا ومآبًا، أي أنها ترجع للبعث مرة أخرى للحساب، أما تفاصيل الشرائع وتفاصيل الأخبار عن الله وتفاصيل أمور العقيدة فلا يستقل العقل بها.

**************************


***
5. لماذا بعث الله الرسل وأنزل الكتب مع الدليل ؟
ولما كان غير ممكن للعقول أن تستقلَّ بمعرفة تفاصيل ذلك بعـث الله رسلَه وأنـزل كتبَه؛ لإيضاحه وبيانه وتفصيله للناس حتى يقوموا بعبـادة الله على علم وبصيرة وأسسٍ واضحةٍ ودعائم قويمةٍ، فتتابع رسلُ الله على تبليغه، وتوالوا في بيانه كما قال سبحانه: ﴿ وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ ﴾ [فاطر: 24]، وقال سبحانه: ﴿ ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى﴾ [المؤمنون: 44]، تترى: أي يتبع بعضُهم بعضًا، إلى أن ختمهم بسيِّدهم وأفضلهم وإمامهم نبيِّنا محمد فبَلّغ الرسالة وأدَّى الأمانة، ونصح الأمَّة، وجاهد في الله حقَّ جهاده ودعا إلى الله سـرًّا وجهرًا، وقام بأعباء الرسالة أكملَ قيام، وأوذيَ في الله أشدَّ الأذى، فصـبر كما صبر أولو العزم من الرسل

**************************


****
6. بين النبي صلى الله عليه وسلم الدين كله أصوله وفروعه فماذا قال الامام مالك فى ذلك ؟
قال مالك إمام دار الهجرة_مالك بن أنس رحمه الله: «مُحال أن يُظنَّ بالنبي أنه علَّم أمتـه الاستنجاء ولم يعلمهم التوحيد»).
مسألة في غاية الأهمية: النبي بُعث بالدين، والدين كًمُلَ قبل موته فما مات حتى أكمل الله به الملة، وأقام به الحجة، وأتم به النعمة واستشهد أهل الإسلام في حجة الوداع، فاستشهد المسلمين في حجة الوداع إذا سئلوا عنه فماذا هم قائلون؟ فقالوا نشهد أنك قد بلغت، فالنبي ما ترك خيرا يقرِّب إلى الجنة ويقرب إلى الله إلا ودل الأمة عليه أتم بيان وأوضح بلاغ وما ترك شرًا وما ترك سبيلاً يباعد الأمة عن الله أو عن الجنة، إلا ووضحه لهم أتم بيان وأوضح بيان،
********************
7. اذكر الفرق بين التقسيم الشرعي والتقسيم الاصطلاحي ؟
التقسيم الشرعي عليه دليل من الشرع، ويترتب عليه حكم، تقسيم الذنوب إلى كبائر وصغائر، أليس هذا تقسيما شرعيا؟، الجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان والصلوات الخمس كفارة لما بينهما إذا اجتنبت الكبائر، فربنا قسم الأمر إلى كبائر وصغائر، ﴿ إِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ ﴾ [النساء: 31] هذه تقسيمه شرعية، فمن الذي الذي قسم الذنوب إلى صغائر وكبائر؟ رب العالمين، دليل في القرآن ودليل في السنة، مثل: تقسيم الشرك إلى شرك أصغر وشرك أكبر، تقسيم شرعي وبناءا العلماء اتفقوا أنهم عليه الشرك الأكبر منع من دخول الجنة، يعني يلقى الله على هذا الشرك لا يدخل الجنة، الشرك الأصغر، مثل الكبائر ملحق بالكبائر بل هو أكبر الكبائر، الشرك الأصغر، تقسيم التوحيد إلى ثلاثة أقسام: تقسيمه شرعية، أي عليها دليل من الشرع، أم تقسيمه اصطلاحية؟ اصطلاحية،.
ما معنى كلمة اصطلاح؟ كلمة اصطلاح : اتفاق، فتقسيمة اصطلاحية أي تقسيمه اتفاقية، يقسموا التوحيد هذه التقسيمة، .

**************************


*****
8. ما هي مصادر أهل السنة والجماعة في تحديد الألفاظ في العقيدة؟
المصدر الأول: القرآن.المصدر الثاني: السنة.المصدر الثالث: الآثار الواردة عن الصحابة وأهل القرون الثلاثة الفاضلة.المصدر الرابع: اللغة العربية ونعني باللغة العربية اللغة الصحيحة التي لها شواهد،
**************************
9. ما معنى توحيد الربوبية،؟ وما هو المطلوب مني كي أكون موحدا لربي توحيد الربوبية؟
أقول: الله هو الرب الذي ينفرد ويختص بالانفراد، بمعاني الربوبية فما هي معاني الربوبية؟ أولاً: معاني الخلق، والرزق، والتدبير، والإحياء، والإماتة، والضر والنفع. ثانيًا: معاني المِلك والمُـلك التام.ثالثًا: معاني الأمر، والنهي، والسيادة، والتشريع. كيف تكون موحدا لله عز وجل توحيد الربوبية،؟
المعنى الأول من معاني الربوبية:أي اعتقد بقلبي أن اللهمنفرد بهذه المعاني لا شريك له فيه،إذا آلة التوحيد التي ستوحد بها ربنا هى القلب،لذلك نقول التوحيد الخبري العلمي الاعتقادي، إذا ما المطلوب مني كمكلف تجاه التوحيد؟ أن ينعقد قلبي، ينعقد أي يربط بإحكام، على أن الله منفرد بالخلق، لم يخلق، ولا يخلق إلا الله ، ومنفرد بالرزق، الرزاق على الحقيقة بانفراد هو الله ، وبالإحياء والإماتة والضر والنفع، فالذي ينعقد قلبه بهذه المعاني تثمر تغيرا في سلوك الإنسان، فالذي انعقد قلبه على أن الله متفرد بالرزق،مستحيل، يسرق كي يأكل،لأنه يعلم أن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وأن الله هو المانع المعطي، وأنه هو النافع الضار سبحانه فلا يُخاف من غير الله فالله متفرد بالضر والنفع سبحانه وتعالى، متفرد بأفعاله ﴿ يُجِيرُ ولَا يُجَارُ عَلَيْهِ﴾ [المؤمنون: 88]، ونحن نرى هذه الآية الآن بأعيننا﴿يُجِيرُ﴾ يعني أي يحمي، ﴿ولَا يُجَارُ عَلَيْهِ﴾فلا يستطيع أحد أن يحميك منه أبدا سبحانه وتعالى، فهذا المعنى الأول من معاني الربوبية، المطلوب مني أن ، اعقد قلبي على التصديق الجازم بهذه المعاني.
المعنى الثاني من معاني الربوبية: الملك والملك التام، التام لأن هناك من البشر ملوك لكن ملكهم ناقص،لأنه لم يكن ملكا قبل ذلك،ويزول هذا الملك إما بالموت وإما بالمغالبة، وإما بالانقلابات والثورات وغير ذلك والواقع خير دليل، فهذا مُلك ناقص ، أما الله مُلكه تام سبحانه وتعالى، وكذلك المِلك، المِلك أنت تملك شيئا لكنه ملك ناقص لأنه كان يسبقه عدم الملك، ويعقبه الفناء، فناءك أنت شخصيا موتك، وقد يزول عنك في حال الدنيا، إما بالغصب، أو السرقة أو غير ذلك، أو الإفلاس والفقر، أما الله بيده ملكوت كل شيء سبحانه وتعالى، وهذا يجعل الإنسان عندما يتكلم ، هل أنت تملك نفسك، مبدأ اللبرالية يتكلموا كذلك أن الإنسان يملك نفسه حر في جسده ، حر في نفسه يفعل في نفسه ما شاء من قتل انتحار فعل المنكرات والموبقات ،فنقول له لا الله يقول: ﴿أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ﴾ الله ﴿ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ﴾ [يونس: 31]. فالله يملك السمع والبصر أنت لست ملك نفسك، الملك التام ، لربنا سبحانه وتعالى، والذي يتعامل مع الدنيا بهذا المعنى مستحيل يبخل بحق الله ، ولا يتكبر بنعم الله ، وهذا ثمرة العقيدة.
المعنى الثالث من معاني الربوبية: أن الله منفرد، بالأمر حق الأمر والنهي والسيادة، والتشريع، ﴿أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ﴾ [الأعراف: 54]. كما أنه لم يخلق إلا الله فليس من حقه أن يأمر إلا الله سبحانه وتعالى، فالحكم لله العلي الكبير، الله هو العلي الكبير، من من البشر يلقب العلي الكبير حتى يشرع مع الله ، ﴿وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ﴾ [الرعد: 41]. سبحانه وتعالى فهذا معنى كلمة أنك توحد توحيد ربوبية، توحد أي تفرد ، تفرد الله بهذه المعاني، أي ينعقد قلبك، أي يربط بإحكام بشدة على هذه المعاني، أن الله منفرد بالخلق، والرزق، والتدبير، والإحياء، والإماتة، وأن الله متفرد بالمُلك والمِلك التام، وأن الله متفرد بالأمر والنهي، والسيادة والتشريع سبحانه وتعالى.
************************
10. اذكر ادلة توحيد الربوبية من الكتاب والسنة ؟
: أدلة هذا التوحيد من الكتاب والسنة:قال تعـالى: ﴿ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ * هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴾ [لقمان: 10، 11].وقفة مع الآية﴿الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴾ يعني ظاهر وواضح، لماذا تتبع الناس الظالمين، قال تعالى: ﴿وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ﴾ [الأنعام: 113].الذي يتبع الظالمين من معهم ضلال مبين عنده خلل في قلبه ﴿وَلِتَصْغَى﴾ أي تميل إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة.(وقولـه تعالى: ﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ﴾[الطور: 35]. وهذه أدلة عقلية ، ليس معنى أن الدليل من القرآن أنه لا يخاطب العقل ﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ﴾ هذا دليل عقلي لكنه في هيئة آية، ولذلك يقول بعض الناس لابد من استعمال الأدلة العقلية نسألهم سؤالا واحدا فقط، النبي عليه الصلاة والسلام بُعث إلى أمة مسلمة أم أمة مشركة، في أول بعثته بُعث لمن؟، بُعث للمشركين، وخاطب بالقرآن اليهود والنصارى أم لا ،فهل أنتم أغير من الدين على النبي عليه الصلاة والسلام ،هل عندكم قواعد أحكم من القواعد التي سيستخدمها النبي في الدعوة، يقولون: ( عقيدة السلف أسلم، وعقيدة الخلف أعلم وأحكم)،فهذه كلمة منكرة ولازمها قد يخرج من الملة، لازمها أنك على ملة أهدى مما كان عليه النبي ولذلك الإمام مالك وأهل الحديث يقولون (ما لم يكن يومئذ دينا فليس اليوم دين،) يقولون لأنك تخاطب بالقرآن ناس غير مسلمين، كذلك النبي عليه الصلاة والسلام خاطب بالقرآن ناس غير مسلمين وكان الحجة في القرآن، قال تعالى: ﴿وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ﴾ [الأنعام: 19]. ﴿ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا﴾ [الفرقان: 1].


*********************
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
جنى الجومان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sites.google.com/site/elitescientificconcourse/
 
سؤال و جواب اصول الايمان (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنى الجومان  :: معهد شيخ الاسلام العلمى الفرقة التمهيدية :: كتاب اصول الايمان-
انتقل الى: