جنى الجومان
مرحبا بكم في منتدى جنى الجومان,,,,,,

نرجوا التسجيل والانضمام في المنتدى """"""
اذا كنت مسجل في المنتدى نرجوا ان تقوم بتسجيل الدخول
تحياتي جنى الجومان ,,,,.......

جنى الجومان

تفريغات معهد شيخ الإسلام العلمى للأخوات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سؤال وجواب اصول الايمان (7)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منبر العلم و الإيمان
ادمن
ادمن
avatar

عدد المساهمات : 76
لؤلؤة : 162
نقاط الأعجاب : 13
تاريخ التسجيل : 24/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب اصول الايمان (7)   الثلاثاء يناير 15, 2013 8:02 pm

شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 40
لؤلؤة : 121
نقاط الأعجاب : 4
تاريخ التسجيل : 23/12/2012

مُساهمةموضوع: سؤال وجواب اصول الايمان (7)   الأحد يناير 06, 2013 3:29 pm




بسم الله الرحمن الرحيم


*************


اصول الايمان


*********


المبحث الثالث حماية المصطفي صلي الله عليه وسلم جناب التوحيد


****************


اذكر تعريف الرقية وحكمها مع ذكر الادلة على ذلك ؟


تعريفها: الـرقى جمـع رقية، وهي القراءة
والنفث) النفث : إخراج الهواء من الفم، فيه اسمه التفل، وهو إخراج ريق مع
هذا الهواء الخارج، (طلبا للشفاء
والعافية، سواء كانت من القرآن الكريم أو من الأدعية النبوية المأثورة).


الرقى جمع رقية وهي قراءة ونفث طلبا للشفاء والعافية، هذه الرقى المشروعة إذا كانت من القرآن الكريم أو من الأدعية النبوية، فيه رقية ثانية
غير مشروعة،
سيقول ما حكمها،


حكم الرقية


***********


هذه تعريفها الذي هذا تعريفها حكمها الجواز. (ب- حكمها: الجواز، ومن الأدلة
على ذلك ما يلي: الدليل الأول:حديث عوف بن مالكt قال: «كنا نرقي في
الجاهلية فقلنا: يا رسول الله
كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكـن فيه
شرك»رواه مسلم).


فالأصل في أي رقية من القرآن أو من السنة أو رقية مباحة النبي قال جائزة،
لا يشترط فيها التوقيف، بشرط أنها لا تحتوي على شركيات، لا بأس بالرقى ما
لم يكن فيه شرك.الدليل
الثانيوعن
أنس بن مالكt قال: «رخص رسـول اللهr في الرقيـة مـن العين والحمة »(الحمة
)تقال هكذا مخفة الميم، ليست مشددة، ومعناها السم
ويطلق الحمة أيضا على شوكة العقرب من باب المجاورة ،فالمهم الحمة هي السم
أو اللدغة من العقارب أو الحشرات أو الحيوانات ذوات السموم-(والنملة) عبارة
عن حبوب وبثور تخرج في
الجانب وتنتشر وتسمى النملة لأن الإنسان يشعر وكأن فيه نمل في هذه المنطقة
وهذا قروح في الجانب مرض يعني«رخص رسـول الله في الرقيـة مـن العين والحمة
»رواه مسلم).(والعين)
معروفة أن يصاب المرء بعين إنسان يستحسن الشيء أو ينظر إليه ولا يتقي الله،
وهذه مسالة مهمة لعل الله U أن يقدر لنا تفصيل فيها. الدليل الثالثوعن جابر بن عبد اللهt قال: قال رسول الله «مـن استطاع أن ينفع أخاه فليفعل» رواه مسلم).


ليتنا نتخذ هذا الحديث قاعدة عامة في كل حياتنا «مـن استطاع أن ينفع أخاه
فليفعل» كل ما يطلب منك شيء من أدنى شيء إلى أعلى شيء، لو أخ يستعير قلم،
«مـن استطاع أن ينفع أخاه
فليفعل»يطلب منك خطبة جمعة، يطلب منك درس «مـن استطاع أن ينفع أخاه
فليفعل»يطلب منك قرض، يطلب منك إعانة أي شيء «مـن استطاع أن ينفع أخاه
فليفعل» .


مناسبة الحديث لترجمة للباب: كان جابر بن عبد الله يرقي، فلما نهى النبي
عن الرقية، قلنا أن النبي نهى نهيا عاما عن الرقية الشركية، فرفض أن يرقي
فلما ذهب إلى النبي r وقال
فلان مريض ويريد رقية، قال: «من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل» فلا بأس
أن ترقي أخاك إذا كانت رقية جائزة لا محظور فيها ولا شرك، هذا معنى مناسبة
الحديث للترجمة.


الدليل الرابعوعن
عائشة ا قالت: «كان رسول اللهr إذا اشتكى منـا إنسان مسحه بيمينه ثم قال:
أذهب الباس –هكذا مسهلة بدون همزة أذهب الباس،
أي أذهب البأس- رب الناس – أي يا رب الناس- واشف أنت الشافي لا شفاء إلا
شفاؤك شفاء لا يغادر سِقما، أو سُقما أو سُقْما» رواه البخاري ومسلم)


*********************


اذكر شروط الرقية الشرعية ؟



شروط ثلاثة


[size=21]**********
[/size]

الشرط الأول:


**************


أن لا يعتقد أنها تنفع لذاتها دون الله، فإن اعتقد أنها تنفع بذاتهـا من
دون الله فهو محرم، بل هو شرك، بل يعتقد أنها سبب لا تنفع إلا بإذن
الله).معنا هنا قاعدة سنوضحها
ونحتاج أن نستصحبها إن شاء الله في الأبواب القادمة، قاعدة تسمى قاعدة
الأسباب، الأسباب نوعان:


1- أسباب ظاهرة: ويسميها بعضهم بالأسباب الكونية.


2- وأسباب باطنة: ويسميها بعضهم بالأسباب الشرعية.


النوع الأول من الأسباب،الأسباب الظاهرة:هي الأسباب التي تفضي إلى نتائجها،
ويشترك في معرفتها المسلم وغير المسلم، أمر ظاهر خاضع للتجربة والحس،
إنسان يضع يده على
النار، النار تلسعه أو تحرقه، أي واحد مسلم أو كافر وضع يده على النار سيجد
هذه الحقيقة لأنه أمر مشاهد بالحس، فنقول أن النار سبب للإحراق، سبب ظاهر
أو سبب كوني، الأسباب
الكونية ، دواء مثلا الأسبرين أو البرامول، أو غيره هذا دواء مزيل للصداع،
أي واحد مسلم أو غير مسلم يأخذ الدواء عنده صداع هذا سبب لإزالة هذا النوع
من الصداع، عن طريق أنه
يعمل بآلية معينة.


واحد مثلا يتاجر فيربح مال، هذا سبب لكسب المال، واحد يسرق لأخذ المال هذا سبب لأخذ المال لكن هذا سبب محرم.


فالأسباب الكونية أو الأسباب الظاهرة: نوعين،


1-أسباب مشروعة أو مباحة


2-وأسباب غير مشروعة، القتل سبب لإزهاق الروح، لكن في وقت يكون غير مشروع،
وهكذا فالأسباب الكونية هذه أسباب ظاهرة يشترك في معرفتها المسلم وغير
المسلم أسباب خاضعة
للتجربة والحس، يمكن لأي إنسان أن يشاهدها.


النوع الثاني من الأسباب، الأسباب الباطنة:


صلة الرحم سبب لزيادة الرزق، وهذا السبب سبب باطن، لو واحد غير مسلم لن
يصدق هذا الكلام، ما لعلاقة العقلية أو الظاهرة التي نستطيع أن نأخذها من
صلة الرحم، صلة الرحم فيها
دفع مال، فيها إنفاق، واحد سيصل أبويه وإن كان الأبوين من النفقة الواجبة
لكن يصل عماته يصل خالاته، يصل أخواته البنات بمن لا يجب عليه نفقتهم وغير
ذلك يصل هذه اسمها صلة
رحم، سيدفع فيها أموال، فصلة الرحم سبب لزيادة الرزق، فهذه الزيادة ، سبب
باطن، لا يوجد تجربة ظاهرة لايوجد حس أو شيء يدرك بالحواس الخمسة تقول أن
إنفاق المال في صلة
الرحم سيكون سبب في زيادة الرزق، كذلك الرقية التي معنا هذه، إنسان عنده
صداع يضع يده على رأسه ويقول: ( اللهم رب الناس أذهب الباس واشف أنت الشافي
لا شفاء إلا شفاءك شفاء
لا يغادر سقما).هذا لا هو دواء، ليس حبوب وفي نفس الوقت ما في علاقة معملية
نضبط فيها هذا الدواء، ولا أي شيء، هذا سبب باطن، هذا أول تعريف له في
السبب الباطن أنه سبب لا
يعلم إلا من قبل الشرع.


وبالتالي هذا الذي يختص بالعمل به أو تصديقه أهل الإيمان أهل الدين، نفهم
من هنا نقطة مهمة جدا، عندما يأتي شخص يقول لنا ورقة كانت توزع مكتوب فيها
أسماء حسنى وغيره، الذي
عنده ألم في إذنه ، يقول يا سميع مائة مرة، أو ألف مرة،نسأله سؤال: الأسباب
نوعان: ظاهرة، و باطنة، هل هذا سبب ظاهر؟ أمر معملي كوني تجريبي ، نستطيع
أن نقول، الذي يضع يده
على أذنيه يقول يا سميع مائة مرة تشفي أذنيه ،هذا كلام عقلي؟ لا، هل هذا
كلام شرعي، يعني ورد عندنا حديث، أو ورد عندنا آية، أو آثار تقول أن الذي
يضع يده على أذنيه يقول يا
سميع مائة مرة يشفي الله له سمعه، إذا نقول له الكلام هذا كذب على الشرع
وكذب على القدر ولا يجوز، فعندما نحرم شيء مثل ذلك نعرف سبب التحريم ومن
أين أتى؟.


ويوجد بعض الأسباب الباطنة أيضا غير مشروعة، مثل الحسد، فهو سبب في
الإيذاء، قال النبي r قال على الحسد والعين،: «العين تدخل الرجل القبر،
وتدخل الجمل القدر»، قال( العين
حق)،العين هذه أمر ظاهر أم باطن،؟ أمر باطن، ويعلم من الشرع أن هذا سبب،
لكنه يعلم من الشرع أيضا أنه محرم.


الخلاصة:


الأسباب نوعان:


أسباب ظاهرة، وأسباب باطنة


، وكلا النوعين فيه ما يجوز وما لا يجوز، ومن يريد الرجوع للتقسيمة بتوسع
يرجع لكتاب للشيخ الألباني، كتاب التوسل، طبعة المكتب الإسلامي صفحة 20 من
عشرين هذا فصل كامل عن
هذه القاعدة، .


نقول الرقية، هذا سبب ظاهر ولا سبب باطن؟ سبب باطن، يُعلم من قبل الشرع
جوازه ، وأنه مؤثر، هذا السبب الباطن حتى يصح ويجوز فيه ثلاث شروط: الشرط
الأول: ألا يعتقد أنها تنفع
لذاتها دون الله، ( كلمة تنفع لذاتها دون الله ) أي أن الله ليس له تأثير
عليها، أخذنا في قاعدة الأسباب نقول:


أن هذه الأسباب إذا أراد الله أن يعطلها عن نتائجها عطلها، مثال: النار سبب
للإحراق ولا لا، لما ألقي فيها إبراهيم u عطلها الله عن الإحراق، وهذا أمر
مشاهد، الدواء سبب
للشفاء، العلاج الذي تشتريه من الصيدلية سبب للشفاء، لكن الله هو الشافي،
بدليل يبقى اثنين مرضى ويتعرضوا الاثنين لجرعة علاج واحدة وهما عندهم نفس
المرض، الأول يعافى
والثاني يحدث له انتكاسة، هذا السبب أفضى إلى نتيجته بإذن الله وهذا لم
يفضي إلى نتيجته بإذن الله، السحر من الأمور المضرة جدا ومن الكبائر ومن
الكفر،و يؤدي إلى الإمراض
وإلى القتل إلى غير ذلك وسيأتي معنا: الله قال: ﴿ وَمَا هُم بِضَارِّينَ
بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾ [البقرة: 102]، فليس أي أحد
يعمل لك سحر ينفذ فيك السحر،
فالسحر سبب قد يعطله الله إذا شاء، إذا لو واحد اعتقد أن الرقية لابد وأنت
تأتي بنتيجة، هذا شرك والعياذ بالله، إنما يقول هي سبب، وعلمنا أنها سبب
من الشرع، من الأحاديث،
فلابد أن نتعامل مع أنها سبب وما لفائدة؟أخذنا من قبل عبادة التوكل وهذه
عبادة قلبية، قلنا التوكل معناها ، اعتماد القلب على الله، مع الأخذ
بالأسباب، إذا لو أنا تعاملت
مع الرقية إنها سبب، فأعتمد بقلبي في حصول الشفاء على الله وأخذ بالسبب أن
أرقي هذا هو المطلوب.


إذا الشرط الأول من شروط جواز الرقية، أن لا يعتقد أنها تنفع لذاتها دون
الله، فإن اعتقد أنها تنفع بذاتهـا من دون الله فهو محرم، بل هو شرك، بل
يعتقد أنها سبب لا تنفع إلا
بإذن الله).



الشرط الثاني


***********


من شروط جواز الرقية: أن لا تكون بما يخالف الشرع كما إذا كانت متضمنة دعاء
غير الله أو استغاثة بالجن وما أشبه ذلك، فإنها محرمة، بل شرك.



الشرط الثالث:


**************


أن تكون مفهومة معلومة، فإن كانت من جنـس الطلاسـم والشعوذة فإنها لا
تجوز).بعضهم يقول تشترط أن تكون الرقية باللسان العربي، والكلام الذي في
الكتاب أضبط، لأن لو واحد
ألماني أو واحد إنجليزي درس الإسلام، يعرف يقول الحديث هذا الحديث: «أذهب
البأس رب الناس» لكن بلسانه هو بلغته الأجنبية، هل نقول له ممنوع عليك أن
ترقي واحد باللغة هذه؟،
على الراجح لا ليس ممنوعا، المهم أن تكون الرقية بشيء مفهوم، ليست بطلاسم، .
أمثلة من الرقي الممنوعة: كتاب أحكام الرقى والتمائم، هذا رسالة ماجستير
تقريبا للدكتور فهد بن
ضويان بن عوض السحيمي، المثال الأول:يقول: جاء في رقية العين بسم الله ولا
بلاغ إلا بالله، ثم تقرأ الفاتحة ثم تقول كل هذا ليس فيه شيء، بسم الله ولا
قوة إلا بلاغ إلا بالله
تقرأ الفاتحة هذا كلام مشروع، ثم تقول: عزمت عليك يا أيتها العين التي في
فلان بعز الله وبنور عظمة وجهه عزمت عليك بحق، أهيا والشواهيا والبراهيا،
عزمت عليك بحق شهس وبهس
اخرجي يا نفس، : الشاهد من الكلام أنه بدأ يقول كلام طلاسم وغير مفهوم،.


مثال آخر في رقية الحية أو أي واحدة من ذوات السموم، يقول: بسم الله الرحمن
الرحيم هذا كلام جائز، بين حبرهاش وجبيلوش يا قز يا قرش محرش قطعتك
بالنبيين وما يأتيه من كلام رب
العالمين، بكبكا بكبكا بكر بكر هاش هاش هاش، هذا كله عبارة عن أمثلة لرقي
التي بالطلاسم، مثال رقية فيها شرك: رقية ذوات السموم يقول: بسم الله يا
قراءة الله، بالسبع
السموات وبالآيات المرسلات يا سليمان الرفاعي، ويا كاظم سم الأفاعي، نادي
الأفاعي باسم بالرفاعي، وانثاها وذكراها قولها أبتر، الخ. استغاثة بغير
الله، وهذا بغير الله،
هذا اسمه شرك، فهمنا الآن معنى شروط أن الرقية تكون باللسان المفهوم، لا
يشترط اللسان العربي، بس تكون مفهوم، لا أقول كلام طلاسم، ولا تشتمل على
الشرك، مثل الاستغاثة
بغير الله، الاستعانة بغير الله، الاستعاذة بغير الله إلى غير ذلك.


(وقد سئل الإمام مالك رحمه الله: أيرقي الرجل ويسترقي؟) يرقي: أي يدعوا
بهذه الأدعية هذه، يسترقي : أي يطلب الرقية، السين والتاء إذا دخلت على فعل
أفادت الطلب،(فقـال:«لا
بأس بذلك، بالكلام الطيب» يعني الكلام المشروع.


******************************


اذكر ماهى الرقية الممنوعة ؟



الرقية الممنوعة:


(كل رقية لم تتوفر فيها الشروط المتقدمة فإنها محرمة ممنوعة، كأن يعتقد
الراقي أو المرقي أنها تنفع وتؤثر بذاتها، أو تكـون مشتملة على ألفاظ شركية
وتوسلات كفرية وألفاظ
بدعية، ونحو ذلـك، أو تكون بألفاظ غير مفهومة كالطلاسم ونحوها).


أي رقية تعرض عليك لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك، واحد يقول لك أنا رقيت
واحد بسورة يس لا بأس، رقيت واحد بسورة الصافات لا بأس طالما أنك قرأت
السورة عليه، أما أن يرقي
بشيء غير مفهوم ، فيمنع من ذلك، أو يرقي بشيء فيه شركيات يمنع كذلك، أو أن
يعتقد أن رقية فلان فقط هي النافعة، فلا يوجد في المسلمين من هو متخصص في
الرقية، أوفك السحر، أو
القراءة علي المسحورين والمربوطين،فأنا أربأ بأي أخ من إخواننا أن يمتهن
هذه المهنة، نعم ورد في الصحيح جواز أخذ الجعل على الرقية لكن هل يُعلم عن
أبي سعيد الخدري ،أنه
كان متخصصا للرقية، فليتقي الله كل من يفعل ذلك، لأن هذا يفتح بابا من
أبواب الغلو، فلو طلب منك الرقية أعلمه كيف يرقي نفسه، قل له اقرأ
المعوذتين اقرأ الفاتحة أعلمه كيف
يرقي نفسه، الأمر يزداد سوءا إذا دخلنا في بعض المحرمات على غرار رقية غير
ذوات المحارم،فلا دخل لك بامرأة ممسوسة، امرأة مصروعة، ترقي نفسها إن كانت
ممن يحسن القراءة لكن
لا يجوز أن يمتهن أحد هذه المهنة ويكون متخصص في هذا الباب، هذا أمر ممنوع،
وكان الإمام أحمد رحمه الله، يأتيه الرجل أو تأتيه المرأة يقول ادعوا لي،
يقول له ادعوا لنفسك،
فيها عدة مفاسد:أولا: قطعة عنق الذي تذهب لأنه يظن في نفسه الصلاح.ثانيا:
اعتقاد وغلو في البشر ورفعهم لمرتبة غير مرتبتهم. ثالثًا: نخرج من أن السبب
لدفع العين أو دفع هذا
المرض لأن الآيات والأحاديث التي جعلها ربنا سبب لأن هي قراءة فلان بعينه،
لا ليست قراءة فلان بعينه ارق نفسك واقرأ.


***********************


اذكر تعريف التمائم وحكمها ؟



تعريفها:التمـائم جمع تميمة، وهي ما يُعلق
على العنق وغـيره من تعويـذات أو خرزات أو عظام أو نحوها لجلب نفع أو دفع
ضـر، وكانت العرب في الجاهلية يعلقونها
على أولادهم يتقون بها العـين بزعمـهم الباطل).التمائم سميت بذلك لأنهم
يرونها يتم بها دفع العين أو يتم بها دفع الضر


حكمها:


******


(حكمها: التحريم، بل هي نوع من أنواع الشرك؛ لما فيها من التعلق بغير الله؛
إذ لا دافـع إلا الله، ولا يطلب دفع المؤذيات إلا بالله وأسمائه وصفاته).
التمائم يقول: هي ما
يتعلق على العنق وغيره، يبقى ممكن يتعلق على العنق، يتعلق في العربية،
يتعلق على باب الشقة، يتعلق في الصالون يعلق على العنق أو في غيره، من
تعويـذات أو خرزات أو عظام أو
نحوها،يدخل فيها الخرزة الزرقاء، في الغالب محلات الذهب البنات التي تذهب
لشراء الشبكة يكون فيها خرزة زرقاء لدفع العين تعلق في العنق، الخرز الأزرق
الذي يعملوه على
هيئة كف يد خمسة وخميسه، ويعلقها في العربية، أبواب الشقق بالذات الشقق
الجديدة حديثة العهد العرسان وغيره يعملوا شيء لدفع العين خرز أزرق أو جلد،
بعض الناس مستواها أقل
في التفكير يعلق أعذكم الله على المواشي فردتين حذاء، وفيه ناس تعلق قرن
الشطة، وفيه ناس تعلق نجمة البحر، وفيه ناس تعلق عظام، أو ناب أو الحظاظة
أو غير ذلك، إذن التمائم
أمر منتشر جدا ،و حكمها التحريم.


****************


اذكر ما تصورنا للتمائم ؟



تصورنا للتمائم:


نسأل سؤال هل الخرزة الزرقاء سبب لدفع العين ظاهر أم باطن؟
المفروض سبب باطن لأنها ليست شيء كوني، ليس أمرا ،يدرك بالحواس، فما
الدليل أنها تؤثر في العين؟
لا يوجد دليل شرعي، فهذا كذب على الشرع، وكذب على القدر، وهذا وسيلة من
وسائل الشرك، لأنها ممكن تؤدي إليه، لذلك تسمى شرك أصغر وتحرم، ويوجد من
الناس من يقول: أنا لا أعتقد
أنها سبب لدفع العين، بذاتها وبمعزل عن إرادة الله ومشيئته تدفع العين
،نقول له هذا شرك أكبر والعياذ بالله.(عن ابن مسعودt قال: سمعت رسول اللهr
يقـول: «إن الرقـى والتمائم
والتوِلة شرك») ما هي التولة؟


شيءٌ تعلقه المرأة في عنقها، وهي شيءٌ يصنعونه يزعمون أنه يحبب المرأة
لزوجها أو يحبب الرجل لامرأته فهي نوع من أنواع التمائم أيضا، حديث صححه
الشيخ الألباني.


(وعن عبد الله بن عكيمt مرفوعا: «من تعلق شيئا وكل إليـه»، رواه أحمد
والترمذي والحاكم، وأيضا حسنه الألباني رحمه الله.وعن عقبة بن عامرt
مرفوعا: «من تعلق تميمة فلا أتم
الله له، ومـن تعلق ودعة فلا ودع الله له») الودعة : الحجر الذي يأخذ من
البحر، الودع الذي يخرج على الشاطئ ولذلك يعلقونها لدفع العين، ما هو معنى
الحديث؟ يعني من تعلق
تميمية يدعو النبي دعاء يقول: «فلا أتم الله له الخير» يدعي عليه أن ربنا
لا يتم له الخير، وقد يجوز أن يكون إخبار عن أن عاقبته أن الله لا يتم له
الخير، وأيضا يقول: «من
تعلق ودعة»– التي هي الحجرة التي تخرج من البحر «فلا ودع الله له» لا تركه
الله في دعة وسكون، يدعو عليه أن يصيبه الله U بالاضطراب ،وعن عقبة بن
عامرt مرفوعا: «من تعلق
تميمة فلا أتم الله له، ومـن تعلق ودعة فلا ودع الله له»).الحديث الماضي
ضعفه الشيخ الألباني، و نريد أن نقف هنا مع قاعدة مهمة ،دائما نقول الحديث
صححه الألباني، أو ضعفه
الألباني، صححه فلان أو ضعفه فلان، فهناك فرق بين حديث صحيح، وحديث صححه
الألباني ليه؟ بعض إخواننا يضيق صدره جدًا لو وجد أن هناك حديث ضعفه الشيخ
الألباني وآخر يحتج به،
أقول لك أخي الحبيب أن هذا ليس من سيما طلبة العلم الشيخ الألباني عالم
وعالم جِهبذ،من علماء الحديث، نفع الله U به الأمة في هذه العصور المتأخرة،
لكن السؤال قبل مجيء
الألباني ،بثلاثة عشر قرنا من الزمان كيف كان يصنع المسلمون وأهل العلم
بالأحاديث؟ فيه حفاظ، لو قال أحد الناس سأقلد ابن حجر في تصحيح هذا الحديث ،
الذي فجر هذه المسألة
الحديث الذي معنا ضعفه الشيخ الألباني حديث عقبة بن عامر «من تعلق تميمة
فلا أتم الله له، ومـن تعلق ودعة فلا ودع الله له» الحديث أولا حسنه الشيخ
شعيب الأرناءوط في تحقيق
المسند،و رواه الحاكم وصححه الحاكم ووافقه الذهبي هل لو أنني أخذت بتصحيح
الحاكم وموافقة الذهبي له هل أكون مخطئا أنا أقلد الشيخ الألباني رحمه
الله، وإذا وجدت من يحتج
بغير تصحيح الألباني فلا اعترض، الأمر، فالحديث ضعفه الشيخ الألباني وإن
كان حسنه شعيب الأرناءوط وصححه الحاكم ووافقه الذهبي رحمه الله وهو:«من
تعلق تميمة فلا أتم الله
له، ومـن تعلق ودعة فلا ودع الله له» حديث جميل.


(وعن عقبة بن عامرt أن رسول اللهr قال: «من علق تميمة فقـد أشرك») هذا
الحديث له قصة، أصل الحديث قال عقبة بن عامرجاء عشرة رهط إلى النبي r، رهط
كان عشر أفراد للنبيr يبايعونه
على الإسلام«فبايع تسعة وأمسك عن بيعة العاشر فقالوا له: يا رسول الله! ما
بالك بايعت تسعة وأمسكت عن بيعة العاشر، فقال: أنه يعلق تميمة، فمد الرجل
يده فنزعها وقطعها
فبايعه النبي r وقال: من علق تميمة فقد أشرك»، وعلى فكرة هذا الحديث لو
قلته لأي واحد من الذي يعلقون تمائم بأسلوب جميل وأسلوب واضح هو يستفيد
ويقطع التمائم.


***********************


اذكر الوجوه الأربعة التي لا يجوز من أجلها تعليق القرآن للاستشفاء ؟



- عموم النهي عن تعليق التمائم، ولم يقل لا قرآن ولا غيره.


2- سدا للذريعة، فإنه يفضي إلى تعليق ما ليس من القرآن، مشكلة أن الناس
تأتي إلى آخر ما رخص فيه الشرع ويكمل ، المفروض أنك تقف عند آخر ما رخص فيه
الشرع، لا، كثير من الناس
هذا شأن عوام المسلمين دائما يضع رجله على آخر شيء رخص فيه الشرع ويكمل بعد
ذلك ثم يقع في المحظور، مثلا لو قلنا هل يجوز للمرأة أن تعمل؟ نقول لا
يجوز عمل المرأة إلا بشروط
قاسية، ونضع مثلا شروط كثيرة جدا، فالناس تأتي عند آخر حافة الشروط ويبدأو
يكملوا يخرجوا النساء للعمل فسيقعوا، في الأمر المحرم وهلم جرا في أي
مشكلة، فسدا للذريعة فإنه
يفضي إلى تعليق ما ليس من القرآن.


3- أنه إذا عُلق فلا بد أن يمتهن المعلَّق،لأنه يُحمل مع الإنسان في حال
قضاء الحاجة ، والاستنجاء، ونحو ذلك. (4- أن الاستشفاء بالقرآن ورد على صفة
معينة، وهي القراءة بـه
علـى المريض فلا تتجاوز


*******************


اذكر ماهى لبس الحلقة والخيط ونحوها وحكمها ؟



أولا: الحلقة قطعة مستديرة من حديد أو ذهب أو فضة أو نحاس أو نحـو ذلك،
والخيط معروف، وقد يجعل من الصوف أو الكتان أو نحوه، وكـانت العرب في
الجاهلية تعلق هذا ومثله لدفع
الضر أو جلب النفع أو اتقاء العـين، والله تعالى يقول:﴿أَفَرَأَيْتُم مَّا
تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ
كَاشِفَاتُ
ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ
قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ﴾ [الزمر:
38]، ويقول تعالى:
﴿قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ
الضُّرِّ عَنكُمْ ولَا تَحْوِيلًا﴾ [الإسراء: 56].(وعن عمران بن حصينt «أن
النبيr رأى رجلا في يده
حلقة مـن صُفر فقال: ما هذه؟ قال: من الواهنة، الواهنة هذا مرض يصيبه
«فقال: انـزعها؛ فإنها لا تزيـدك إلا وهنا، انبذها عنك، فإنك لو مت وهي
عليك مـا أفلحـت أبـدا» هذا
الحديث ضعفه الشيخ الألباني رحمه الله، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.


وعن حذيفة بن اليمانt«أنه رأى رجلا في يده خيط من الحمـى فقطعه وتلا قوله
تعـالى: ﴿وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم باللَّهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ﴾
[يوسف: 106] ضعفه الشيخ
الألباني.حكم لبس الحلقة والخيط ونحو ذلك، محرم فإن اعتقد لابسها أنها
مؤثرة بنفسها دون الله فهو مشرك شركا أكبر في توحيد الربوبية؛ لأنه اعتقد
وجود خالق مدبر مع الله
تعالى الله عما يشركون.


وإن اعتقد أن الأمر لله وحده وأنها مجرد سبب، ولكنه ليس مؤثرا فـهو مشرك
شركا أصغر لأنه جعل ما ليس سببا سببا والتفت إلى غير ذلك بقلبه، وفعله هذا
ذريعة للانتقال للشرك
الأكبر إذا تعلق قلبه بها ورجا منها جلـب النعماء أو دفـع البلاء).


***************


تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال


جنى الجومان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ganaelgoman.yoo7.com
 
سؤال وجواب اصول الايمان (7)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنى الجومان  :: معهد شيخ الاسلام العلمى الفرقة التمهيدية :: كتاب اصول الايمان-
انتقل الى: